اسماء المسيح - أهيهِ

ظهر الرب لموسى و هو في ارض مديان، حيث كان يرعى غنم يثرون حميه، بلهيب نار من وسط عليقة. و قال موسى أميل لأنظر هذا المنظر العظيم. فناداه الرب و كلفه بالذهاب لمصر لكي يخرج بني إسرائيل من ارض العبودية. فسأل موسى الرب عن اسمه. فقال له " أهيه الذي أهيه. و قال هكذا تقول لبني إسرائيل أهيه الذي أرسلني إليكم ( خروج 14:3 )

و الاسم "أهيه" هو اسم عبري معناه أنا أكون أو أنا هو. و في هذا الاسم معنى عجيب، فإذا تتبعنا الأسماء الجليلة التي ذُكرت عن الله في الكتاب المقدس لوجدناها تطابق احتياجات شعبه حسب ظروفهم المتنوعة. أما الاسم (أهيه) فيشمل كل شيء ففيه غنى و ملء يفوقان حد التصور و الإدراك. كأن الرب يقدم لشعبه شيكاً أبيض لكي يملأه شعبه على حسابه بأي مبلغ. لذلك يدعو الرب نفسه (أنا هو)؛ و للمؤمن أن يضيف أي لقب يشاؤه، فإذا أردنا مثلاً حياة، قال المسيح له المجد " أنا هو…الحياة " و من يريد أن يعرف طريق السماء يقول له " أنا هو الطريق " و من فقد أحباءه يقول له " أنا هو القيامة و الحياة ". و بالاختصار يمكن للمؤمن أن يأخذ كل الألقاب الإلهية العظمى و يضعها بعد كلمة (أنا هو) فيتمتع بقوة و لذة ذلك الاسم و يسجد و يخشع لربنا يسوع المسيح. أما غير المؤمن فلا يستطيع أن يميز و يفهم معنى قوة ذلك الاسم، و هذا ما حدث أيام وجود الرب يسوع على الأرض بالجسد إذ قال لهم " قبل أن يكون ابراهيم أنا كائن " (يوحنا 58:8) فرفعوا حجارة ليرجموه.

ما اعجب إلهنا و ما اعجب اسمه الذي يشجع المؤمنين و أيضا يُرعب الأشرار. فذات الاسم (أنا هو) قاله الرب للتلاميذ و هم في السفينة خائفون و ذلك لتشجيعهم " أنا هو، لا تخافوا! " (يوحنا 20:6). قاله أيضا للذين أتوا ليقبضوا عليه في بستان جثسيماني " أنا هو " (يوحنا 6:18) فرجعوا إلى الوراء و سقطوا على الأرض. و في إنجيل يوحنا سبعة تعبيرات قالها الرب يسوع تبدأ بالقول (أنا هو) و لا يمكن لإنسان أن ينطق بها.

1- " أنا هو خبز الحياة " ( 48:6 )
2- " أنا هو نور العالم " ( 12:8 )
3- " أنا هو الباب " ( 9:10 )
4- " أنا هو الراعي الصالح " (11:10 )
5- " أنا هو القيامة و الحياة " ( 25:11 )
6- " أنا هو الطريق و الحق و الحياة " ( 6:14 )
7- " أنا (هو) الكرمة الحقيقية " ( 1:15 )

و أيضا في سفر الرؤيا
1- " أنا هو الألف و الياء " ( 8:1 )
2- " أنا هو الأول و الآخر" ( 17:1 )
3- " أنا هو البداية و النهاية " ( 6:21 ) 4- " أنا (هو) اصل و ذرية داود " ( 16:22 )


أخي .. أختي.. هل عرفت من هو "أهيه الذي أهيه" ؟ هل تقابلت مع الرب يسوع المسيح. إن الرب يحذر الرافضين و غير المؤمنين قائلاً "أن لم تؤمنوا إني أنا هو تموتون في خطاياكم" (يوحنا 24:8).