الفروق بين الجنسين

خلق الله الإنسان ذكراً وأنثى ، ورغم أن القيمة واحدة لكل منهما لأنهما خُلقا على صورة الله ، لكنهما مختلفان في النوع . ونقرأ في (1كو11:11) "الرَّجُلَ لَيْسَ مِنْ دُونِ الْمَرْأَةِ، وَلاَ الْمَرْأَةُ مِنْ دُونِ الرَّجُلِ فِي الرَّبِّ". هذا يعني عدم التفرقة بينهما في القيمة وكلاهما له نفس الحقوق كإنسان وكلاهما أيضاً مسؤل كخليقة الله.

ورأى الله أن يكون الرجل متميزاً عن المرأة كرجل، والمرأة متميزة عنه كامرأة، فلكل منهما مواصفات مختلفة لكن كلاً منهما أمام الله إنسان.
(1) اختلافات فسيولوجية : اختلاف الأعضاء ليس أن نوعاً أسمى من نوع لكنه اختلاف في الوظيفة والمهمة مع الاحتفاظ بالقيمة . المهمة الجنسية للمرأة تضيف إليها أعباءً كثيرة : الدورة الشهرية، الحمل، الولادة، إفراز اللبن للرضاعة ... وهذا يؤثر على شخصيتها وسلوكها وشعورها. وجسم المرأة يحتوي على الرحم، الذي لا يوجد عند الرجل وبالتالي فبعض أعضاء جسم الرجل: كالمعدة والبنكرياس تكون أكبر عنه في المرأة كما أن الهيكل الجسمي في الرجل أكبر، وتختلف نسبة الخلايا والدم في الجسم بما يكفل لكل جسم أن يقوم بدوره.
وهرمونات الذكورة والأنوثة موجودة في كل من الذكر والأنثى؛ لكن هرمونات الذكورة في الأنثى تقل عنها في الرجل، كما أن هرمونات الأنوثة في الذكر تقل عنها في الأنثى، ورغم قلتها فإن نسبتها تختلف بين أنثى وأخرى وكذلك هرمونات الأنوثة في الرجل. الغدة الدرقية للمرأة أكبر وأنشط منها في الرجل فهي ترتبط بعناصر نعومة جسم المرأة وقلة الشعر في الجسم .

(2) الاختلافات الوظيفية : الذكاء عند المرأة كالرجل لا فرق بينهما. والقدرة الجنسية عند كل منهما متساوية، لكن المرأة تشتاق أن تكون زوجة وأم، وقد تعطي الأمومة الأولوية على دور الزوجة. والرجل عادة يعطي الاهتمام الأول لعمله قبل بيته، بينما المرأة عادة تعطي الاهتمام الأول لبيتها قبل عملها ... والزوجة عادة لا تريد أن تقوم بدور الأم لزوجها بينما لايمانع الزوج أن يقوم أحيانا بدور الأب بل والراعي دائماً لزوجته.

(3) الفروق بين الذكر والأنثى : أعضاء الجنس في الرجل خارج جسمه، بينما أعضاء الأنثى داخل جسمها. وحول هذا الوضع نجد شخصية الرجل عادة خارجية "External" وشخصية المرأة داخلية "Internal". كذلك فإن المرأة تهتم بذاتيتها وبجسمها أكثر من الرجل وهو تصرف طبيعي نابع من طبيعة الأنثى. في الوقت الذي نجد الاهتمام الأكبر للرجل يتمركز في عقله نجد الاهتمام الأول للمرأة يتمركز في مظهرها. هذا لا يعني مطلقاً أن المرأة لا تهتم بعقلها، ولا يعني أيضاً أن الرجل لا يهتم بجسمه.
إن الحاسة عند الذكر موضعية، ومركزة في الأعضاء الجنسية إلى حد كبير، بينما عند الأنثى فهي موزعة على مساحة كبيرة من جسمها.

جدول الفروق بين الرجل والمرأة المرأة الرجل :