العلاقة بين الآباء والأبناء

الأسس والخطوات في علاقة الآباء مع أبنائهم إن شخصية الابن وأنماطه السلوكية تتشكل وتنمو داخل البيت منذ سنوات عمره الأولى...ويكون محور هذا التشكل والتأثير المباشر والفعال عليه هما الأب والأم فهما الأكثر قدره على توجيه الأبناء لمواجهة التحديات التي تواجههم في حياتهم و نفسيتهم والأكثر لهفه وجديه في السعي إلى تجنيب الأبناء المخاطر والأمراض الاجتماعية التي لا بد وأن يتواجهوا معها. وفي درسنا هذا سنبحث معاً الأسس والطرق التي على الآباء إتباعها في علاقتهم مع أبنائهم ووضعهم على الطريق الصحيح لممارسة حياتهم بشكل طبيعي.وضع أساسات علاقة الآباء بالأبناء : شكل العلاقة بين الآباء والأبناء في سن الطفولة.

المشاكل والعقبات التي تواجه الأبناء في مرحلة نموهم. الهدف من هذه المقالة:- تعلم الأساليب الناجحة في كيفية التعامل مع الأبناء في مراحل عمرهم الأولى " الطفولة ". تعلم الأساليب والطرق السليمة في كيفية التعامل مع الأبناء في مرحلة البلوغ " المراهقة ". تعلم أهم المسائل التي يجب على الآباء مراعاتها في أسلوب تعاملهم مع أبنائهم. تعلم التغيرات الفسيولوجية التي تحدث للأبناء خلال نموهم وكيفية التواصل ومتابعته تربوياً. تعلم كيفية خلق علاقات حميمة ومباشره مع الأبناء من خلال مصادقتهم ومصارحتهم بكل ما يجري الأبناء في سن الطفولة: الفترة من 2-5 سنوات : في هذه المرحلة يجب على الأم التعامل مع أبنائها كالآتي: - توعية الأبناء وتعليمهم كيفية ألمحافظه على أجسادهم وعدم إيذائهم لأنفسهم جسدياً. - توضيح الفرق بين الولد والبنت " يمكن استخدام صور أو ألعاب تساعد على ذلك".

العمر 6 سنوات: في هذا السن تبدأ الأسئلة المختلفة تجري على لسان الطفل وعلى الأم أن تجيب عليها ببساطة ووضوح.مثال: يسأل الطفل عن كيفية قدومه إلى الدنيا " عملية الولادة " وعلى الأم الإجابة بشكل عملي وبسيط وواضح. العمر من 6-9 سنوات: في هذا السن تبدأ التغيرات الفسيولوجية بالظهور على الأبناء ويتم التعامل مع هذه المرحلة كالأتي: - تهيئة الابن/ الابنة لتقبل هذه التغيرات والتأقلم معها.

- تهيئة الابن / الابنة لاستقبال مرحلة عمريه جديدة وهي البلوغ / المراهقة. - الاستمرار في تدريبهم وتعليمهم على المحافظة على أنفسهم. هنا يبدأ الابن / الإبنه بتناول موضوع الجنس والاهتمام بمصطلحاته ويتم التأثير على الابن / الإبنه في هذا الموضوع من خلال: التلفظ بألفاظ سيئة: وهذه عادة يلتقطها الطفل من المجتمع المحيط به وعلى الأهل أن يوضحوا ببساطه ولطف خطأ هذه الكلمات. مشاهدة التلفاز: على الأهل التعامل بذكاء مع جهاز التلفاز وتوجيه الابن / الإبنه نحو المحطات المناسبة.

مشاهدات يوميه خارج المنزل " الشارع " وعلى الأهل الاستماع للابن / للإبنه وتوضيح الخلل والأخطاء إذا وجدت بيسر وسهوله. على الأهل أن يراعوا عدم التحدث مع ابنهم / ابنتهم في الأمور الجنسية خلال جلسه عامه.ويجب أن يبقى التواصل مباشراً وصريحاً مع الطفل في محاولة تعرفه على موضوع الجنس. ملاحظه: ينصح بأن يتحدث الأب مع ابنه في هذا الموضوع والأم مع الإبنه. وهنا كذلك يجب مراعاة ما يلي في التعامل مع الطفل في الأمور الجنسية: يجب البدء بالتعامل مع الطفل من عمر 3-4 سنوات وعدم تأجيل هذا التعامل حتى سن 6-7 سنوات يجب تعليم الأطفال أولاً بأول حتى لا يٌصبح الأمر أكثر صعوبة وأقل مصارحة كلما كبر الطفل.