كن حسّاسًا اليوم...

أودّ أن أشجّعك أن تكون حسّاسًا بشكل خاصّ اليوم لحاجات الذين من حولك.

حين تذهب الى عملك أو الى الكنيسة، أو حتى حين تقضي وقتًا مع عائلتك أو أصدقائك، اطلب من الروح القدس أن يساعدك في معرفة إن كان من حولك يحمل أعباء ثقيلة جدّا لكي يحملها وحده.

إن شعرت بأنهم يرزحون تحت هذه الأعباء، اسألهم: "ما الذي يحدث في حياتك؟ كيف أستطيع أن أصلي من أجلك اليوم؟"

يستطيع الله أن يستخدمك لكي تريح الآخرين وتحرّرهم! إن أصغيت اليهم بكل بساطة، فهذا سيكون بمثابة هديّة ثمينة من قلب الله.

كن مُستعدّا أن تُصغي، فهذا وحده قادر أن يساعد الآخرين ويتغلّبوا على مشاكلهم. بعض الحالات لا يمكن مشاركتها مع الآخرين، لكن مجرّد أن يعرف الشخص أن أحدهم يُصغي إليه فإن هذا الأمر يُخفّف من أحزانه.

كن مُنتبها اليوم لأنّك قد تكون أنت المعجزة في حياة أحدهم!

صلّ معي هذه الصلاة: "يا رب، ساعدني أن أكون مثلك اليوم حسّاسًا مع الآخرين ومع احتياجاتهم. أطلب منك أن تساعدني لكي أبطئ فأرى آلام الآخرين الذين وضعتهم في طريقي. أطلب منك أن تساعدني لكي أصغي جيّدا للآخرين وأشجّعهم! باسمك أصلي، آمين."

ارشيف التأملات الشهرية
شباط
آذار
نيسان
أيار
حزيران
تموز
آب
أيلول
تشرين الأول
تشرين الثاني